كلمة رئيس مجلس الإدارة

لشركة اكتتاب القابضة 2021

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السادة المساهمين الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أتقدم لكم بخالص الشكر والتقدير لتلبيتكم دعوتنا ويشرفني والأخوة أعضاء مجلس الإدارة أن نضع بين أيديكم التقرير السنوي لشركة اكتتاب القابضة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021

في ظل انعكاسات الجائحة التي عصفت بدول العالم ككل، والاستجابات المختلفة لها بحسب إختلاف الدول وتطور أنظمتها وقدراتها المختلفة، تشير توقعات صندوق النقد الدولي إلى توجه الاقتصاد العالمي لتحقيق نسبة نموّ تصل إلى 4.9% خلال العام 2022، مقارنة بنسبة نموّ قدّرها الصندوق بـ5.9% عام 2021. ومع أن هذه النسبة المتباطئة عن العام السابق تبدو طبيعية نتيجة استعادة الاقتصاد العالمي جزءاً من عافيته خلال العام المنصرم، تبقى فرص التعافي غير مؤكدة مع توالد المتحوّرات واشتداد سرعة العدوى منها، و استمرار النسب المرتفعة من التضخم في العديد من الاقتصادات الكبرى، الأمر الذي قد يدفع بالبنوك المركزية لدى هذه الدول إلى رفع سعر الفائدة وهذه مؤشرات غير مشجّعة بالنسبة إلى النموّ العالمي الذي قد ينخفض إلى ما دون توقعات صندوق النقد، وباتجاه الركود

أما منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فقد شهدت إنتعاشاً إقتصادياً قوياً في النصف الثاني من 2021، مما أدى إلى عودة الإنتاج إلى مستوى ما قبل الجائحة في بعض الاقتصادات. ومن المتوقع أن يفيد ارتفاع أسعار النفط والغاز الطبيعي وزيادة الإنتاج الدول المصدرة للطاقة

أما بورصة الكويت، فقد سجلت المؤشرات القياسية الكويتية أداء إيجابيا في العام 2021 وكانت واحدة من أفضل الأسواق أداءً على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بفضل تسجيل معظم المؤشرات الرئيسية وكافة قطاعات السوق لمكاسب خلال العام

وجاءت تلك المكاسب بعد النتائج المالية القوية التي أعلنت عنها الشركات والتي وصلت إلى مستويات تقارب مستويات ما قبل الجائحة، هذا إلى جانب الانتعاش الاقتصادي نتيجة لإطلاق برامج اللقاحات بوتيرة سريعة، فقد أنهى مؤشر السوق العام تداولات العام 2021 عند مستوى 7.043.16 نقطة بارتفاع بلغت نسبته 27%، ليحتل بذلك المرتبة الرابعة كأفضل المؤشرات أداء على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي

وبالنسبة لشركة اكتتاب القابضة و مركزها المالي في العام 2021، فقد ارتفع مجموع موجوداتها بنسبة 13% ليسجل 15,378,159 د.ك بعد أن كان 13,569,296 د.ك في العام 2020 ، وذلك لإرتفاع الرصيد المستحق من أطراف ذات صلة 

كما ارتفع إجمالي المطلوبات في العام 2021 ليسجل 3,504,816 د.ك بعد أن كان 456,950 د.ك في العام 2020 والسبب الرئيسي لذلك هو التغير في رصيد مستحق إلى أطراف ذات صلة والذي يمثل 91% من اجمالي مطلوبات الشركة

بينما تراجع مجموع حقوق الملكية بنسبة 9% ليصبح 11,873,343 د.ك في العام 2021 مقارنة بالعام 2020 حيث كان يساوي 13,112,346 د.ك، فمع إرتفاع إحتياطي التغير في القيمة العادلة بما يعادل 2,558,339 د.ك إرتفع أيضاً رصيد الخسائر المتراكمة بما يعادل 3,792,231 د.ك 

وفيما يتعلق ببيان الأرباح أو الخسائر عام 2021، فقد انخفضت إيرادات الشركة حيث بلغت 19,855 د.ك بعد أن كانت 193,209 د.ك في العام 2020، كما عملت الشركة خلال العام على تخفيض نفقاتها ونجحت في تقليص مجموع المصروفات والأعباء الأخرى بنسبة 84% مقارنة بالعام الماضي، حيث بلغت 181,272 د.ك بعد ان كانت 1,104,402 د.ك في العام 2020، وبذك تكون الشركة قد قلصت من صافي خسارتها في العام 2021 ليصبح 161,417 د.ك بعد أن كان صافي الخسارة للعام 2020 يساوي 911,193 د.ك، وأيضاً تراجعت خسارة السهم العائدة لمساهمي الشركة الام من 2.86 فلس/ سهم في العام 2020 لتصبح 0.51 فلس/ سهم في العام 2021

وهذا أيضاً ما دفع مجلس الإدارة بدوره إلى التوصية بعدم تخصيص مكافأة لأعضاء مجلس الإدارة وكذلك عدم توزيع أرباح أو إصدار أسهم منحة عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021،  كما نؤكد على أن أعضاء مجلس الإدارة لم يتم منحهم أية مزايا أو مكافآت أو منافع خلال عام 2021، علماً بأن كافة تلك التوصيات تخضع لموافقة الجمعية العمومية للسيدات والسادة المساهمين

كما أتعهد باسمي وبالنيابة عن أعضاء مجلس الإدارة بسلامة ونزاهة البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021، وكذلك التقارير المتعلقة بأنشطة الشركة والصادرة عنها عام 2021، مع تأكيدنا على أنها تعبر بصورة عادلة من جميع النواحي المادية عن المركز المالي للمجموعة وأداءها المالي وتدفقاتها النقدية وفقا للمعايير المالية الدولية للتقارير المالية كما هي مطبقة بدولة الكويت

 

وفي الختام نسأل الله العظيم أن يجعل هذا المجهود خالصاً لوجهه الكريم وأن يرزقنا الاخلاص في القول والعمل

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

 

 

رئيس مجلس الإدارة